Archive for يناير, 2010

هذا جديدي

أَقْبَلَتْ بِكُلِّ إِحَسَّاسْ مَمْزُوْجٌ بِالْشَّوْقِ
قَالَتْ وَشْ حَيَاتِكَ فِيْهَا وُشِنْهُوْ جَدِيْدَكَ
قُلْتُ الْهَلَا مْلْيُوْنِ يَاكامِلّةً الْذَّوْقِ
يّاقَلّبْ خَلِّكْ عَادَ ذَا الْيَوْمَ عَيْدُكِ
مِنْ يَوْمِ ماقِفِيَّتِيّ دَمْعِيْ حَدَرَ فَوْقَ
خَدِّيّ وَانَا ادْعِيْ خَالِقِيْ لِيَ يُعِيْدُكَ
قَلْبِيْ غَدا مَّنِ بَيْنَ الْأَضَلَاعَ مَسْرُوْقٍ
يَوْمُكَ تُوَدِّعُنِي خَطِفَتِيْهُ بِأَيْدِكَ
مُتَسَاوِيَآً يَوْمِيَ غُرُوْبُهُ مَعَ شُرُوْقِ
كُلُّ يَوْمَ قَلْبِيْ يَرْتَفِعُ بِهِ رَصِيْدُكِ
هَذَا أَنَا وَالْشَّوْقُ يَاعِزَّ مَخْلُوْقٍ
هَذَا جَدِيْدِيْ وْإِنْتِي وِشْهُوْ جَدِيْدَكَ
قَالَتْ الْمَشَاعِرِ مِثْلَ مَاقُلْتَ وَالْشَّوْقُ
لَوْ بِرُسُلِهِ مَكْتُوْبٌ يَعْجِزُ بَرِيْدُكِ
وَالْلَّيْلِ لِـ خَيِّمْ عَلَيْ بِتُّ مَخْنُوْقْ
بِالْعَبْرَهْ وَأَنَا أُطْرِيَ لَلِيَالِيِ قَصِيْدَكَ
يَوْمَ الْسَّهَرِ وَالْقَمْرَهْ وَالْحُبُّ وَالخُفَوّقَ
قَلْبَآً صَدُوْقآً مُخْلِصِآً لَكِ يُرِيْدُكَ
وَهَمَسَآً سَرَّا مَابَيْنَ عَاشِقُ وَّمَعْشُوْقٍ
وشعرآً نَثَرَتْهُ فَوْقَ مُتْنُكَ وَجِيْدُكَ
وَجُمَرُ الْشِّفَاهِ الَيَّ بِهَا الْقَلْبُ مَحْرُوْقٌ
وَسِحْرُ الْدَّلَّالُ الَيَّ بْغَلاتِكْ يَزِيْدُكَ
هَذِيْ أَنَا وَالْشَّوْقُ يَاعِزَّ مَخْلُوْقٍ
وجديديّ إِنَّ الْيَوْمَ عِيْدِيْ وَعِيْدِكَ

صوت الغرام

|صوت الغرام |
حروف وجدت النور هنااااا بين أهدابكم لتحتويها قلوبكم النقيه
تقبلوها بما هي .. عليه
أنخنق صوت الغرام وجف ريقه
وانطوت صفحة حروفه من كتاب
أنطفى ماعاد له زهوه بريقه
أنتهى وأصبح من الماضي وغاب
حب تاه أو ظل عن مجرى طريقه
اقرب التشبيه له طيف السراب
آآه لاحل الظلام وبي غصه وضيقه
وأنفتح للفكر و الهاجوس مليون باب
وصوت فكري راح في قبه عميقه
وسهم فكري كل جرحاً فِيه صاب
آآه لا غابت عن الدنيا دلالات الحقيقه
وحال دون الشوف تعتيم الضباب
وماعرف قلبك عدوه من أقرب صديقه
وما لقى للعذر حتى مجالاً للعتاب
وأمست في بحر الرجاء روحه غريقه
تلقط أنفاس الأمل من وجد ذاب
شال حملاً ماحداً غيره يطيقه
حمل ثقله عانق أطراف السحاب
وسلامتكم