حقيقتي

لَمْ أَكُنْ أَعَلمْ يَومْاً أَنْيِ سَـ أَتبَعَّثرْ
فيِ طَريِقْ عِشقٍ عَاصِفٍ مَجْنُونْ
يَقْتلِع جُذُورْ كِبْريِائِيِ المَغْرُوسَ فيِ
بَسَاتْيِن أَنَايِ المُتًّرفَهَ ..
تَسْحَب بِسَاطْ الأَرَضْ مِن تَحَتْ قَدمَايِ
لِـ تَقْتَرِب صَوبْ زُمْرةً أَنْفَاسِيِ المُهْملَهَ
يَمْلئُهَا شَغَفاً وَحَيَاهَ ..
وَرَبُ العَرْشَ العظيم
لَمْ أَكُن حَتَىَ أَلتَمِس طَرفَ شَكْ
فيِ أَنْ حُصُونْ قَلبْيِ الشَامِخَهَ
سَـ تُدَّكْ يَومْاً مَغَّزيِه لِـ أَسْتَسِلِم
وَتَنْهَار حَكَايَا جَبْرُوتُي بِـ يُسْرَ

أترك رداً